الإثنين , 22 أكتوبر 2018

مشروع صناعة أجولة بلاستيكية – دراسة جدوي انتاج اجولة بلاستيكية (شيوال)

مشروع صناعة أجولة بلاستيكية – دراسة جدوي انتاج اجولة بلاستيكية (شيوال)

يقوم هذا المشروع باستخدام مخلفات البلاستيك وتدويرها لإنتاج أجولة بلاستيكية منسوجة، وذلك لاستخدامها في مصانع الأسمدة العضوية والكيماوية المنتشرة في مركز الخانكة بمحافظة القليوبية.

ومثل هذه المشروعات تحتاج إلى مواد وعبوات لتعبئة المنتج وهذا المشروع يوفر ذلك من أجولة بلاستيكية منسوجة، ويعتبر هذا المشروع كصناعة مغذية للصناعات القائمة حاليا بمحافظة القليوبية وسائر محافظات جمهورية مصر العربية.

ثالثا : الخامات

بلاستيك خردة من مقاولي جمع القمامة من مخلفات المنازل ومخلفات مصانع البلاستيك، وفي هذا المشروع تكون نسبة البلاستيك الجديد أكثر من نسبة البلاستيك الخردة وذلك لتحسين خواص البلاستيك المنتج وخاصة المقاومة للإجهاد ونوع خام البلاستيك المستخدم من البولي بروبلين وهو مناسب لصناعة الأجولة البلاستيكية المنسوجة.

رابعا : المنتجات

ينتج هذا المشروع أجولة بلاستيكية منسوجة سعة 50كجم ويبلغ زنة كل 100 جوال 1كجم، والمنتج يستخدم في مصانع الأسمدة والكيماويات البودرة ومصانع العلف الحيواني وتعبئة الغلال والحبوب ويمكن تبطينه لاستخدامه في تعبئة الأسمنت والجبس.

خامسا : العناصر الفنية للمشروعاجولة

(1) مراحل التصنيع

  1. يتم غسيل الخامات بوضعها في أحواض الغسيل وبإضافة الصابون السائل المركز على المياه ووضعها لفترة لإزالة الزيوت والشحوم العالقة بخامات البلاستيك الخردة القديمة.
  2. تتم عملية التجفيف بنقل الخامات من أحواض الغسيل إلي أحواض التجفيف والمزودة بشبكة من الصلب الذي لا يصدأ ذو نفاذية 1مم.
  3. تتم عملية فرم الخامات في ماكينة فرم البلاستيك لسهولة تصنيعه.
  4. توضع الخامات في ماكينة البثق لتشكيل المنتج ونسيجه في صورة جوال بلاستيك منسوج.
  5. يقص الجوال بمقاس معين على المقص.
  6. تشطيب المنتج وإزالة الزوائد والتالف منه .
  7. تجمع الأجولة المنسوجة في كل حزمة 100 جوال بلاستيك منسوج.

تحميل المشروع بالاسفل

دراسة جدوى مشروع صناعة أجولة بلاستيكية منسوجة

شاهد أيضاً

مشروع زراعة وانتاج المانجو

تعتبر المانجو ملكة ثمار الفواكة بالمناطق الاستوائية وتحت الاستوائية وثمار المانجو ذات قيمة غذائية عالية ...

أضف تعليق على فيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *