الثلاثاء , 20 أغسطس 2019

ماذا نقول في العزاء لاهل المتوفي ؟ ماذا يقال في العزاء ؟

ماذا يقال في العزاء

أمر الله عبده أن يشارك إخوانه المسلمين في مصائبهم المختلفة و يعزيهم بها و يسليهم و يدعوهم إلى تحمل الصبر و الرضا، لكن قد يجهل بعضنا الأمور و الألفاظ التي يعزي فيها المسم أخاه المسلم ، لذا اخترنا لك عزيزي القارئ بعضاً من الأقوال و الألفاظ التي وردت في القرآن الكريم و السنة النبوية و التي تقال في المواساة و التعزية

بين الأئمة و الشيوخ أنه لا يوجد لفظ محدد ينبغي على المسلم اعتماده و التمسك به عند التعزية ، و من ذلك

قال ابن مفلح رحمه الله تعالى ـ:( لا أعلم في التعزية شيئاً محدوداً

قال الإمام النووي رحمه الله تعالى : وأما لفظة التعزية فلا حجر فيها، فبأي لفظ عزاه حصلت

وقال الشوكاني:( فكل ما يجلب للمصاب صبراً يقال له: تعزية بأي لفظ كان، ويحصل به للمعزي الأجر المذكور في الأحاديث

وقال الشيخ محمد بن عثيمين:( وإن عزى بغير هذا اللفظ مثل أن يقول: أعظم الله لك الأجر، وأعانك على الصبر، وما أشبهه فلا حرج؛ لأنه لم يرد شيء معين لا بد منه

أقوال وردت عن النبي في التعزية

رغم اجماع الشيوخ و العلماء على عدم وجود لفظ محدد للتعزية ،فقد ورد عن النبي عليه أفضل الصلوات و التسليم بعضاً من الأحاديث التي تبين شيئاً مما يقال في ذلك ، و منها

قيام المعزي بالدعاء للميت قائلاً:( اللهم أغفر له ، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وافسح له في قبره ونور له فيه

( إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى)

الدعاء لأهل الميت بـ(اللهم أخلف فلان في أهله ثلاثاً).

يقال في تعزية أم فقدت أكثر من ولد (ما من امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجاباً من النار).

و من ذلك ما ورد من حديث أبي سعيد الخدري قالت النساء للنبي : غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوما من نفسك، فوعدهن يوما لقيهن فيه فوعظهن، وأمرهن، فكان فيما قال لهن: ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجابا من النار فقالت امرأة: واثنتين فقال: واثنتين”

و يقال لمن فقد ولداً من أولاده ( يا فلان أيما كان أحب أليك أن تمتَّع به عمرك؟ أو لا تأتي غداً إلى باب من أبواب الجنة إلا وقد وجدته قد سبقك إليه يفتح لك).

و من ذلك ما ورد من حديث قرة بن إياس المزني قال: كان النبي إذا جلس يجلس إليه نفر من أصحابه، وفيهم رجل له ابن صغير يأتيه من خلف ظهره فيقعده بين يديه، فهلك فامتنع الرجل أن يحضر الحلقة لذكر ابنه، فحزن عليه، ففقده النبي فقال:” مالي لا أرى فلاناً؟ قالوا: يا رسول الله بُنيَّه الذي رأيته هلك، فلقيه النبي فسأله عن بُنيَّه؟ فأخبره أنه هلك فعزاه عليه ثم قال:” يا فلان أيما كان أحب أليك أن تمتَّع به عمرك؟ أو لا تأتي غدا إلى باب من أبواب الجنة إلا وقد وجدته قد سبقك إليه يفتح لك، قال: يا نبي الله بل يسبقني إلى باب الجنة فيفتحها لي؛ أحب إلىَّ، قال : فذاك لك

و يقال عند التعزية أيضاً ( رحمك الله وآجرك) أو يرحمه الله ويأجرك

فقد عزَّى رسولنا الكريم رجلاً فقال:" رحمك الله وآجرك

و يمكن أيضاً استخدام أي لفظ من ألفاظ المواساة التالية: ( أعظم الله أجرك)،أو (غفر لميتك) أو (أحسن الله عزاءك)، أو ( جبر الله مصابك) ونحوها

و يقال أيضاً : آجرك الله ، و قد جاءت هذه العبارة من فقه الإمام البخاري،حيث قال في كتاب الإجارة: (باب إذا استأجر أجيراً فبين له الأجر ولم يبين العمل لقوله تعالى:إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَةَ حِجَجٍ إلى قوله: وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ يأجر فلانا يعطيه أجرا، ومنه في التعزية آجَرَكَ الله)

كانت هذه بعضاً من العبارات التي اخترناها لكم لتعزية إخوانكم المسلمين من خلالها في مصائبهم ، راجين من الله أن يخفف عن كل مصيبته و يلهمه الرضا و الصبر فيذلك

شاهد أيضاً

مايعوذ به الاولاد

دعاء المولود ..الدعاء للابناء ..مايعوذ به الاولاد

تَهْنِئَةُ المَوْلُودِ لَهُ وَجَوَابُهُ بَارَكَ اللَّهُ لَكَ فِي الْمَوْهُوبِ لَكَ، وَشَكَرْتَ الْوَاهِبَ، وَبَلَغَ أَشُدَّهُ، وَرُزِقْتَ ...

أضف تعليق على فيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *