الأحد , 25 يونيو 2017

برنامج الأسبوع التمهيدي لطلاب الصف الأول الابتدائي خطوة أولى نحو الإرشاد النفسي والتربوي و الصحي

الأسبوع التمهيدي لطلاب الصف الأول الابتدائي خطوة أولى نحو الإرشاد النفسي والتربوي و الصحي
( برنامج إرشادي يعزز دور المرشد الطلابي في المدرسة )

محتويات البرنامج

ملاحظات الصفحة الموضوع
3 المقدمة
3 الأهداف
4 الفئة المستفيدة وزمن التنفيذ
5-4 مبررات تطوير البرنامج
7-5 تخطيط البرنامج ( الأدوار )
8 تنفيذ البرنامج
8 اليوم الأول
9 اليوم الثاني
10 اليوم الثالث
10 اليوم الرابع وشكل الفصل الدراسي
13-12 اليوم الخامس وشكل الفصل الدراسي
13 أهداف الحفل الختامي
14 دليل استخدام الاستمارات
15 استمارة بيانات أولية للطالب المستجد ( أ )
16 استمارة ملاحظة ميدانية للطالب المستجد (ب)
17 استمارة حصر وتصنيف حالات الطلاب المستجدين(ج)
18 استمارة المعايير التربوية لتوزيع الطلاب على الفصول(د)
19 الملاحق
20-19 عبارات تكتب على لافتات في المدرسة
21-24 وسائل وأهداف ومهام
25-26 خصائص النمو في الصفوف الدنيا( نشرة إرشادية )
27 مواعيد الحضور والانصراف
28 إضاءات تربوية, بعض الألعاب المقترحة
29 إرشادات سلوكية في التغلب على الخوف من المدرسة(نشرة)
مرفق مع البرنامج ملف باسم صور بعض الصور التي تساهم في التهيئة النفسية للطلاب

مقدمة
إن التوجيه والإرشاد الطلابي بالغ الأهمية لأن المرشد في المدرسة يعد مرجعاً إرشاديا نفسيا تربويا يثق به الطلاب وأولياء أمورهم والمعلمون ، ولذا فإنه يعوّل عليه في تخطيط وتنفيذ برامج التوجيه والإرشاد . ويظهر دور المرشد الطلابي جلياً في الأسبوع الأول من بداية العام الدراسي إذ أن عليه واجباً تجاه طلاب الصف الأول حيث حاجتهم ماسة إلى العناية الخاصة والتخطيط والتنظيم والتنفيذ لما من شأنه تهيئتهم نفسياً لتقبل المدرسة ، إذ يأتي الطالب الصغير إلى المدرسة بقلب وجل ، وبفرائص مرتعدة ويعيش واقعا جديدا بعد أن خرج من منزله تاركا أحضان أمه الرؤومة ليعيش تجربته الأولى بانفراد وهذه التجربة إنما تعد أحد المراحل الحرجة في حياة الإنسان ، ولذا فلابد من أن تكون هذه الخبرة خبرة سارة ، مسلية تبدد الخوف وتبعث الطمأنينة ، وهذه الخبرة السعيدة هي التي من شأنها تكوين اتجاه نفسي إيجابي نحو المدرسة ومنسوبيها من المعلمين والإداريين والطلاب

تحميل البحث 

شاهد أيضاً

hqdefault

دعاء من استصعب عليه أمر

دُعَاءُ مَنِ اسْتَصْعَبَ عَلَيْهِ أَمْرٌ اللَّهُمَّ لاَ سَهْلَ إِلاَّ مَا جَعَلْتَهُ سَهْلاً، وَأَنْتَ تَجْعَلُ الْحَزْنَ ...

أضف تعليق على فيس بوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *